السبت 17-11-2018 12:13 مساءً

لمْلمــة جِرَاح ،،

زياد تركي الشريف : بطونٌ خاوية ، و حناجر أصابتها الجفاف ، و أجساد أرداها الألم ، و أشلاء هُنا وهُناك ، ليس لأمه مزقتها الحُروب ، و غارت عليها الشعوب ؛ إطلاقاً ، إنّما لمجتمعنا الفاضل ؛ الذي أحرقتهُ نيران الأنانية ، حتى كتبنا على الرماد ذكرياتنا لنقول : ” لنْ نستسلم ”

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: