الثلاثاء 25-06-2019 3:11 صباحاً

  • كتب في قسم: رياضة  
  • بتاريخ : أبريل 17, 2019

ميدو يكشف أسرارا خطيرة عن تغريدته والوحدة

شارك الخبر

متابعات : فجر المدير الفني السابق لنادي الوحدة أحمد حسام ميدو مفاجأة كبيرة  وذلك خلال حديثه التلفزيوني بأحد القنوات المصرية حيث تحدث أحمد حسام ”ميدو”، المدير الفني السابق للوحدة السعودي، عن تجربته القصيرة مع الفريق وسر قرار بإقالته، بعد تغريدة مسيئة من حسابه الشخصي على تويتر تجاه مشجع للفريق.

وقال ميدو في تصريحاته التلفزيونية، مساء الثلاثاء: ”لقد أكدت للمسؤولين أنني لم أكتب هذه التغريدة، إلا أن الإدارة وقعت تحت ضغط كبير، أعذرهم لاتخاذ قرار إقالتي، فالأمر بات أكثر من كرة القدم“.

وأضاف: ”لقد تقدمت ببلاغ ضد ما حدث، والتحقيقات تستغرق وقتا ولدي مذكرة من البلاغ المقدم للنيابة العامة ومباحث الإنترنت.. نعم لي مواقف سابقة، ولكن إذا فعلت شيئًا سأقوله“.

وأشار إلى نقطة هامة للمدربين قائلا : ”الأفضل لأي مدرب أن لا يكون له حساب على تويتر لأنه من الممكن أن يؤثر على تركيزه، وهذا حال كل المدربين الكبار مثل بيب غوارديولا“.

وتابع عن حسابه الخاص بالتواصل الإجتماعي “نوينر بقوله : ”لقد قررت أن لا أكتب بنفسي على تويتر، بل ستتولى شركة خاصة محترفة إدارة الحساب الخاص بي“.

وأضاف : ”لا أنظر للوراء، لقد تعلمت كثيرًا من تجربة الوحدة، حيث توليت مسؤولية الفريق في وقت حرج ثم حققنا نتائج جيدة في أقوى دوري بالمنطقة العربية“.

في حين المح خلال حديثه بمفاجأة بقوله : ”بالتأكيد الوحدة خسر ميدو فنيًا، فإن تغيير المدربين أمر صعب على اللاعبين“.

وأكد مدرب الوحدة السابق : ”كما أن دفاعي عن اللاعب عبد الإله العمري بعد مباراة الوحدة والهلال كان أحد الأسباب الرئيسة في قرار الاستغناء عني، إلا أنني كنت أقصد بتصريحاتي في المؤتمر الصحفي الدفاع عن لاعب شاب عمره 21 سنة بعدما تعرض لهجوم شديد واتهامه بالتفويت باللقاء“.

شارك الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *