الثلاثاء 25-06-2019 2:27 صباحاً

طارد حلمك

شارك الخبر

الكاتب : إبراهيم سيدي

في داخلك قوة رهيبة اخرجها وحفزها ودعها ترى النور، الفشل لا يكتمها بل يخرجها للنور من ظلمات الكسل،حرك بداخلك كل شعور نحو أحلامك اجعل طريقك نحو أحلامك هو الذي ما بين عينيك لا يغفل عنها مع كل رمشة منها وكل ذلك لن يحدث إلا بتغيير أفكارك فالأفكار لها قوة عجيبة تجعلك تخرج من محيط إلى محيط آخر.

غير أفكارك لا تخجل من ذلك دع منها الصالح وزده قوة على قوة، لا تخجل من السقوط فكلنا نسقط وكلنا كوانا الندم والفشل، وكل العظماء كواهم الفشل فهذا اديسون ذاق ألم الفشل فوق الألف مرة حتى نجح،وهذه أوبرا وينفري عانت من الفشل وطردت من عملها ولكنها قاومت واليوم هي من أبرز الاعلاميين في العالم.

وكل ذلك حصل مع الناجحين والعظماء لأنهم غيروا أفكارهم وجعلوها تقودهم نحو النجاح والظفر بطعمه ولذاته، ولذة النجاح تنسيهم مرارة التعب وصعوبته وكل ما عانوه، وأنت تستطيع ذلك كله لا تترك حلمك أبدا، واسعى خلفه طارده لا تيأس كن خلفه حثيثا .

طارد حلمك واتأكد أن طريق النجاح لن يكون معبدا أو ممهدا، سيكون مترامي الأطراف خفي الملامح ، عصي المرور على كل متخاذل جبان وأنت إما أن تكون شجاعا وتحقق حلمك، وإما أن تكون جبانا ضعيفا،وتأكد أن هذا العالم ليس فيه مكان للضعيف أبدا، طارد حلمك حتى تصل إليه.

شارك الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *