الثلاثاء 25-06-2019 2:21 صباحاً

هاني…وعند جهينة الخبر اليقين

شارك الخبر

الكاتب : عبدالرحمن عبدالحفيظ منشي

الكل تقريباً شاهد عبر الواتس التواصل الاجتماعي بدكتور جراح سعودي يعمل بمستشفى كولمار بفرنسا وهو مبتعث من قبل كلية الطب بجامعة القصيم وتخصص في جراحة العمود الفقري والأوعية الدموية الدماغية والأورام العصبية ويعد عمله في أفضل مراكز الجراحة في فرنسا والعالم، وهذا فخر لكل السعودين والعرب في إجراء عملية استئصال ناجحة بإزالة ورم في الدماغ بحجم من مريض وهو يتحدث معه خلال إجراء العملية المعقدة.
تابعت بكثير من الشغف وتابع غيري قصة هذا الجراح السعودي وهي قصة تستحق أن تروى، ويجدر بكل شاب سعودي أن يمنحها بعض وقته لأنها سوف تمنحه مردودا إيجابياً في حياته وانا ككاتب صحفي اول المفتخرين ببزوغ شمسه نعم هي خطوات و دعوة لشبابنا للاقتداء بها، فإن النماذج السعودية الشابة تبدو أكثر تأثيرا، وأكثر قربا من النفوس… لانتفاء فوارق الزمان والمكان والظروف الاجتماعية والحضارية، هل سنقول وداعاً للإحباط وترحاباً للتقدم والرقي والتحدي …رسالتي
كم يحتاج شبابنا إلى قدوات حية يلمسونها بأيديهم ويرونها بأعينهم، ويشعرون بقربها الاجتماعي والروحي منهم،وهذا الدكتور هاني طلال الجهني حفظه الله إبن جلدتنا قدوة يتكلم بلهجتنا البسيطة،نعم يادكتور هاني قدمت مصابيح الأمل لشبابنا ومهدت طريق النجاح واقفلت طريق الفشل.فتحية من القلب للدكتور هاني وفقه الله وايضا ان يوفق اعلامنا بإنصافه.

*همسة*

رب همة أحيت امة

شارك الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *