الثلاثاء 25-06-2019 2:22 صباحاً

من تصبر صبره الله

شارك الخبر

الكاتب : عبدالرحمن عبدالحفيظ منشي

تمر على كل شخص أوقات صعبة ويشعر بها بالتوتر الشديد والقلق والخوف من المستقبل أو من موضوع معين أو فقد أحد المقربين لأي سبب كان، ولا يوجد أحد يعيش حياة مستقرة وسهلة وبسيطة ولا يعاني من المشاكل أو الضغط في العمل أو المنزل أو أي مكان، وهناك أشخاص يستطيعون التغلب على شعور القلق والتوتر.(ولَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ فِي كَبَدٍ ) وآخرين يستسلمون لأي مشكلة او فتنة تصيبهم مهما كانت صغيرة. ونسوا قول الله تعالى أحسب الناس أن يتركوا أن يقولوا آمنا وهم لا يفتنون’نعم فالفقير والمريض والضعيف يبتلون في صبرهم على الضراء،أما الغنى والصحيح والمعافى فابتلاؤهم بأن يشكروا الله على نعمته ويسخروها في مرضاته،فالعافية والرخاء هي ابتلاء للإنسان أيضا واخيراً نتعلم كيف نذق طعم الحياة؟فلولا المرض لما أدركنا قيمة الصحة،ولو لم يعرف الناس الفقر لما تذوق أحد حلاوة الغنى،ولولا الابتلاء لما عرفنا معنى العافية ولولا الخوف لما كان الحرص.

*همسة*

ما مضى فات، والمؤمل غيب، يا ابن آدم إنما أنت ثلاث أيام، أمس وقد ولت، وغدك ولم يأتي، ويومك فاتق الله فيه، لا تستعجل الحوادث وهمومها وغمومها، حتى تعيش فيها فلك من الله عون.

شارك الخبر

رد واحد على “من تصبر صبره الله”

  1. يقول ابوخالد:

    المؤمن يبتلى على قدر ايمانه فمن صبر واحتسب فله الاجر من الله والعبد المؤمن دائما مسلم امره لله فهو المدبر وبيده تصريف الامور

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *