الإثنين 18-02-2019 11:13 مساءً

القيَم والمبادئي … لاتموت

شارك الخبر

الكاتب : عبدالرحمن عبدالحفيظ منشي

أن المبادئ لا تتغير مهما تغير الزمان والمكان، فطباعك الجميلة وأخلاقك الراقية ومبادئك الثابتة ، تبقى كماهي في كل موقف تبقى ثابتة. حتى لو خالفك الناس ، ووقف ضدك العالم ، فصاحب المبدأ لن يغير مبادئه ويتغير بمجرد أن يصطدم بالواقع المرير ، أو بتغير الزمان والمكان.ومن جهة اخرى التخلي عن المبادئي والقيم فستكون مشكلة، حينما ترى الظروف وكأنها تفرض عليك التخلي عن المبادئ والقيم حتى تسير معها، أو تسلك مع صانعيها،وخوفاً أن تكون تابعاً لمبادئ غيرك فهنا تقف وتتمسك ببالمبادئي والقيم والاخلاق..لانك ياعزيزي القارئ طالما انك تخالط الناس وتصبر على أذاهم وتسعى في نفعهم وتوجيههم،اذا يصبح النصح مع المبادئ أمرٌ مقرر في الشرع، يعني الإنسان لو ترك هذه الأعمال الغير حسنة وتركتها، كلها للناس الذين لا خير فيهم لا شك أن هذا ضرر على الدين وأهله، فلا بد من المناصحة الحسنة قال تعالى {ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ}، ومع ذلك لا بد أيضاً من الحكمة والرفق واللين في هذه الحياة وفي هذا الزمن خاصة، والرفق عموماً لا يدخل في شيء إلا زانه، ولا ينزع من شيء إلا شانه.

“همسة”

إذا أردت ان تعرف اكثر واكثر مدى تأصل القيم والمبادئ في أمة من الأمم أو فرد من الأفراد فلينظر إلى تصرفاتهم في أوقات الشدة والكرب وليراقب مقدار تمسكهم بتلك المبادئ والقيم عبر قصصهم اليومية ومشكلاتهم الاجتماعية.

شارك الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *