الجمعة 19-04-2019 12:05 صباحاً

لورين عيسى  في أول فيلم سعودي ضمن مهرجان “السينما ضد الإرهاب” بأربيل

شارك الخبر

طارق الزهراني–  الرياض : تشارك  لورين عيسى في المهرجان السينمائي الدولي “السينما ضد الإرهاب” في دورته الرابعة، الذي من المقرَّر أن يبدأ أعماله في أربيل بإقليم كردستان العراق، في 1 فبراير المقبل، وذلك من خلال تقديم أول فيلم سعودي في المهرجان.
وعن المشاركة السينمائية، قالت لورين عيسى إن الفيلم يحمل عنوان “المسحوق الأسود”، ويضم عديداً من الوجوه السعودية الشابة.
وأضافت “يسلط الفيلم الضوء على قضية الإرهاب، وتبلغ مدته 12 دقيقة، وتدور أحداثه حول الظلم الذي يتسبَّب فيه الإرهاب إذ يحول الحياة الهادئة والمستقرة إلى حياة تعيسة وكئيبة، ويقتل أحلام كثيرين، ويسلب منهم أرواحهم”.
وتابعت “اعتمدت أن أصيغ أحداثه بأسلوب مشوِّق، وأن تكون النهاية صادمة للجميع، وحقيقةً أشكر كل الشباب السعوديين الذين أسهموا بمواقفهم النبيلة على خروج الفيلم للعلن”.
وقالت لورين: “اسم الفيلم، المسحوق الأسود، اخترته لأن المتفجرات تُصنع عادةً من مسحوق أسود، لذا ربطت بين هذا المسحوق والإرهاب الذي يقتل الناس دون رحمة. العمل يحمل رسالة مهمة مفادها بأن السعودية تقف بقوة ضد الإرهاب وتحاربه بشتى الطرق”.
وأوضحت عيسى، أن الفيلم من تأليفها، ومن إخراج عبدالخالق الغانم، وشارك في بطولته عدد من الوجود الشابة، منهم عبدالله الحدادي، ريفان كنعان، طلال الزامل، رعد الرويلي، شهد محمد، محمد الكامل، قصي الكامل، ومشعل طلال الزامل.
واختتمت لورين حديثها  بالقول: “من هذا الصرح الإعلامي الكبير، أقدم كل الشكر إلى فريق العمل، وأقول: على الرغم من كل الظروف الصعبة التي مررت بها، إلا أنني سعيدة جداً بخروج هذا العمل إلى النور، وأتوقع أن يلفت انتباه الجميع عند عرضه”.
يذكر أن المهرجان الدولي للسينما ضد الإرهاب مهرجانٌ معروف، محلياً وعربياً، والوحيد في المنطقة الذي يهتم بجانب مهم في الحياة الاجتماعية، وهو نبذ فكرة الإرهاب والعنف والتطرف من خلال لغة السينما.
كذلك، يعد المهرجان وقفة دولية سينمائية ضد الإرهاب بكافة أشكاله، وقد كان للدورات الثلاث السابقة للمهرجان دورٌ مهم في جمع وعرض أفلام قصيرة تحارب الإرهاب على المستويين الفني والفكري.
وسيكون المهرجان في دورته الرابعة متميزاً، إذ تشارك فيه أفلام كثيرة، إضافة إلى عقد جلسات نقدية وندوات، تناقش كيفية تصدي السينما للإرهاب، خاصة السينما العراقية، إضافة إلى معرض فني فوتوغرافي حول محاربة الإرهاب، وطبع ونشر ثاني كتاب حول السينما والإرهاب.
ودعماً لنجاح هذه الدورة وتحقيق نتائج كبيرة وملموسة، ستتم دعوة أسماء سينمائية كبيرة للمشاركة في المهرجان.
كذلك، سيدعم المهرجان الفنانين الشباب الذين تفوز أفلامهم في دورته الرابعة مادياً، إضافة إلى إنتاج أعمال أخرى لهم تحارب الإرهاب  فكرياً.

 

 

شارك الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *