الخميس 18-04-2019 11:26 مساءً

يفنى القلم ولايبقى له إلاجميل ماكتب

شارك الخبر

الكاتب : عبدالرحمن عبدالحفيظ منشي
لكل انسان طريقة مختلفة لظروف حياته. منهم من يتمتع بمرونة وصبر يجعلانه يترجم أحداث حياته بشكل عقلاني يميل إلى الإيجابية، ويتجاهل المنغصات متعمداً حرصاً على صحته العامة، فيحاول الإبقاء على مزاجه بحالة جيدة ويتجاوز بعقلآنيه ما قد يعكر صفوه لو أنه ركز فيها..
أخي لاتحمل نفسك الكثير من الهموم وترهق عقلك بالقلق نقول والله حينما تمرض ويصيبك الضغط والسكر انت المتضرر الاول والأخير ولآ احد يسأل عنك ولاينفعك الآ من رحم ربي فأنتبه على نفسك الغالية.. بينما أيام عمرك تمضي والحياة مستمرة،فلاتجعلها هم على عائلتك وأصدقائك! احذر أن تنعكس عليهم وتكون سبباً في تعاستهم، وأحرص ان تزرع فيهم روح الفريق الواحد والأثر الايجابي.نعم كم هو جميل عندما تكون في حياة الآخرين كحبات السكر حتى و إن اختفيت تركت طعما حلوا وهذا أثر ايجابي وايضاً كمثال للكفاح في الحياة المليئة بالعثرات أمحها بهذه العبارات وهي
يظل الإنسان في هذه الحياة مثل قلم الرصاص تبريه العثرات ليكتب بخط أجمل و يكون هكذا حتى يفنى القلم و لا يبقى له إلا جميل ما كتب نعم فلتجعلوا كلماتكم الجميلة ذو الاثر الإيجابي. أحبتي وزملآئي اقولها بصراحة منا من بلغ الأربعين والخمسين وعلى مشارف الستين فليجعل كلن منا في نيته فعل الخير او إصلاح بين الناس او خبيئة يعملها ولن يبقى الآهذه الاعمال بعد وفاتنا ويكون باذن الله لنا أثر ايجابي (لا خَيْرَ فِي كَثِيرٍ مِنْ نَجْوَاهُمْ إِلا مَنْ أَمَرَ بِصَدَقَةٍ أَوْ مَعْرُوفٍ أَوْ إِصْلاحٍ بَيْنَ النَّاسِ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ ابْتِغَاءَ مَرْضَاةِ اللَّهِ فَسَوْفَ نُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا) نعم والله وكما قيل القلوب مزارع فازرع فيها الكلمة الطيبة فإن لم تتمتع بثمرها تتمتع بخضرها.عزيزي الغالي علمتني الحياة قد لا اكون الأجمل,وقد لا اكون الأتقى, وقد لا اكون الطيب والمحب للغير,ولكني أقلها اذا جاءني المهموم اسمع,واذا ناداني صاحبي لحاجة انفع,وحتى اذا حصدت شوكا فسأظل للورد ازرع,واذا ما كان الكون واسعا فأن قلبي اوسع وأخيراً الدنيا للجميع والآخرة للمطيع.

شارك الخبر

رد واحد على “يفنى القلم ولايبقى له إلاجميل ماكتب”

  1. الله يجزاك خير يابو عبدالرحمن كلام درر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *