السبت 17-11-2018 11:29 صباحاً

في انتظار فصل الربيع

الكاتب : حمدان مرضي  البلادي

شهدت محافظة رابغ والبلدات التابعة لها خلال الفترة الماضية العديد من المهرجانات الترفيهية والتسويقية وكانت ناجحة فاقت كل التوقعات حيث ادار هذه الاحتفالات نخبة من الشباب الطموح الذي ضحى بالغالي والنفيس من اجل اخراج هذه المهرجانات بالشكل الجميل الذي أوصل أهدافه النبيلة الى الجمهور الكريم
وأخيرا وليس آخراً أقيم في بلدة حجر العزيزه مهرجان التمور الاول نال الاشادة باجمل العبارات الوطنية وكان اروع جنبات هذا المهرجان الجناح الخاص بشهداء الوطن الاشاوس من ابنائهم الذين ضربوا اروع الامثلة في الدفاع عن الوطن ومقدساته حيث كانت مبادرة جميلة لتكريم اسرهم التكريم الذي يستحقونه ، وهناك من المسئولين والاعلاميين الذين كانوا جنود مجهولين خلف هذه النجاحات الباهرة التى تحدثت عنها القنوات التلفزيونية وبعض الإذاعات والمواقع الالكترونية اشاد الجميع بهذا التطور النوعي الذي نالت المحافظة وبلداتها شرف أقامتها ابتداءً من حجر وكلية ومستورة والابواء حيث اعتبرها الكثيرون ممن تحدثوا عن هذه المناسبات المتنوعة بأنها صحوة مباركة وتنافس بين المناطق التابعة للمحافظة اطلق عنانها سعادة المحافظ الشيخ ايمن بن مبيريك حفظة الله حيث شكلت قيادته للمحافظة نهج جديد يتمثل في تشجيع الشباب ومشاركتهم شخصياً في افتتاح هذه الفعاليات والمسابقات الرياضية والمعارض لبعض الموهبين مِن أبناء المحافظة والاستماع الى اي أفكار جديدة يكون من شأنها رفع المستوى الثقافي والرياضي والاقتصادي لأبناء هذه المنطقة ، وقد حظي التعليم بالنصيب الأكبر من حيث اهتمام المحافظ في المشاركة شخصيًا في الأنشطة الطلابية والمؤتمرات وتوزيع الجوائز وشهادات التقدير لما للتعليم من قيم مباركة في نهوض الامم ورقيها. وقد أعطى هذا الحرص والمتابعة في تنامي حماس الجمهور وترقبه لكل جديد في الفترة القادمة باْذن الله … دمتم سالمين،،،،،،.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: