الإثنين 19-11-2018 4:23 صباحاً

  • كتب في قسم: محليات  
  • بتاريخ : سبتمبر 14, 2018

حقنة خاطئة تقتل طفلاً بمكة.. والشؤون الصحية تحقق

وتلقت المديرية بلاغاً من والد الطفل (8 سنوات) والذي طالب فيه بإنصافه ومعاقبة من تسبب في وفاة ابنه.

وأوضح والد الطفل أن ابنه الذي يدرس بمدرسة الإمام نافع الابتدائية في الشرايع تعرض أمس (الخميس) إلى ارتفاع في درجة الحرارة؛ ليضطر إلى الذهاب به لأحد المستوصفات الحديثة بالشرائع للاطمئنان عليه.

وبّين وفقاً لـ”سبق”، أن أحد الأطباء بالمستوصف شخص لحالة بأنها تحتاج لحقنتي مضاد حيوي وخافض حرارة، لافتاً إلى أن ممرضة تولت إجراء اختبار حساسية لابنه وقامت بضرب الإبرة فوق الذراع وليس باطنه.

وأشار إلى أن حالة الطفل تبدلت ودخل في حالة غثيان وخروج لعاب من فمه وحدوث انتفاخ وتضخم في عينيه، موضحاً أن الطبيب والممرضة حاولا إنعاش قلب الطفل دون جدوى، ليطلبا منه نقله لأحد المستشفيات لإجراء اللازم له.

ولفت إلى أنه تم نقل الطفل إلى مستشفى الولادة بعد معاناة كبيرة بسبب الزحام وحركة الحجاج، ليخبره الأطباء لاحقاً بوفاة ابنه بعدما توقف قلبه عدة مرات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: