الجمعة 21-09-2018 12:51 مساءً

أهم الأخبار

حدث الذي كان متوقع

الكاتب : حمدان مرضي البلادي
في اليومين الماضيين بدأت ملامح الاستعداد لحدث ما في ساحة الأمارة تحركات أمنيه غير عاديه وتقفيل الساحة بحواجز خرسانية الكل شعر بأن هناك أمر ما ولكن ليست الصوره واضحة للمواطن العادي أو المقيم كل هذه التحركات أو بالمعنى التجهيزات أو الاستعدادات هي لتنفيذ حكم القصاص في احد المواطنين من أبناء هذه المنطقة ، وعند اقتراب نهاية الإسبوع بدت الأمور تتضح شيئا فشيئا للجميع وبدأت الأخبار تخرج الى العلن بأن يوم الأحد سوف يجلب للساحة احد الجناه لتنفيذ شرع الله فيه وبدأ الناس من كل الاجناس يحبسون الأنفاس منتظرين ساعة الصفر والكل يتأمل من الله سبحانه وتعالى ومن أهل القتيل العفو عن الجاني حتى وان كان ذلك في ساحة القصاص حيث كانت الأمور في الأشهر الاخيرة معقدة جدا وكل الخطوات التي قاموا بها شيوخ القبائل والمسئولين في المحافظة وغيرهم باءت بالفشل امام إصرار أهل المجني عليه بعدم التنازل طالبين تنفيذ حكم الله وامام هذا الرفض الكبير ترك الموضوع لمفاجآت اللحظات الاخيرة والكل متوقع بنسبة عالية بأن العفو قادم باإذن الله تعالى لمعرفة الكثيرون بالخصال الحميدة ولما يتمتع به ذوي المجني عليه من صفات طيبة واستقامة في الدين وحسن الخلق وكانت النتيجة ولله الحمد والشكر كما توقع الكثيرون بأن قام والد القتيل برفع يمناه المباركة امام الجميع في ساحة القصاص ومن فوق رقبة الجاني بعباره جميله مدوية عانقت السماء عفوت عفوت لوجه الله تعالى انهالت على اثر هذه الكلمات الجميلة دموع الفرح وبدأ الجمهور الغفير يتنفس الصعداء والدعاء لهذا الشيخ الجليل محمد بن دواس البلادي بأن يطيل الله في عمره وأن يبارك له في ذريته وأن يخلف عليه ، حفظ الله بلادنا وحكامها القائمين على تنفيذ حدود الله ،،، وكل عام وأنتم بخير،،،.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: