السبت 17-11-2018 11:30 صباحاً

علماء بريطانيون يضعون حداً لأسطورة مثلث “برمودا” ويقدمون تفسيرا لأكبر الألغاز البحرية غموضا

متابعات : كشف علماء بريطانيون من جامعة “ساوثهامبتون” الشهيرة بتخصصها في الأبحاث، عن تفسيرات جديدة يعتبرونها الحل الأمثل والمنطقي لأكبر الألغاز البحرية غموضا وهو “مثلث برمودا”.

وأصدر العلماء فيلما وثائقيا عنوانه “The Bermuda Triangle Enigma”، عرضته القناة الخامسة البريطانية، أكدوا فيه أن الكوارث التي حدثت في المثلث المعروف بـ”مثلث الشيطان” الواقع غرب المحيط الأطلسي إلى محيط جزيرة برمودا، وأسباب اختفاء السفن العملاقة ووفاة نحو ألف شخص فيه يعود لوجود نوع من الأمواج “المارقة” يسمونها “rogue waves”.

وأوضح العلماء أن من خصائص تلك الأمواج أنها تظهر فجأة وتستمر دقائق معدودات، وخلالها تدمر أي قارب أو باخرة مبحرة في المكان أيا كان حجمها فيبتلعها الماء للحال بعد أن يحل فيها الخراب، لأنها أمواج وصفوها بالـ”وحشية” ارتفاع الواحدة منها قد يصل إلى 30 مترا.

ويرى العلماء أن تلك الموجة المارقة تضرب السفن بموجات كسر قدرها 100 طن للمتر المربع، وكان البعض يفسرها في البداية بأشياء من الأساطير إلى أن تم إثبات أنها ظاهرة طبيعية في المحيطات.

ونفذ علماء جامعة ساوثهامبتون خلال الفيلم تجربة باستخدام أجهزة محاكاة داخلية لتوليد ارتفاعات مائية عنيفة، أو “موجة مارقة” اصطناعية، وصنعوا سفينة عملاقة، ولكن تمكنت الموجة من تدميرها.

وتضع تلك التفسيرات حدا للاعتقادات الغريبة والأسطورية حول المثلث ووجود كائنات من الفضاء فيه مسؤولة عن الكوارث التي حدثت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: