السبت 17-11-2018 11:45 صباحاً

أخبريهم بالنبي… كيف من مكة خرج

سطر أكتب  ياقلم .. خط حبره من وهج
إكتب  حروف الثنا.. للعجم  ويّا .. العرب
حدثي ياديرتي .. سكتي  حاقد … هرج
إن تحدثني فلا .. من ملامة  …  لاعتب
والقصائد لوحكت.. بالثنا تصمت .. حرج
والثناء في ديرتي.. ماتوفيه …..  الكتب
حدثيهم بالوحي .. والهدى …. والمنعرج
بلّغه روح القدس.. لا افتراءً ….. لا كذب
إخبري عن من هدا.. بإذن ربه …. فالدلج
من أحال الكون ضو..من تعلّا …. فالرتب
حدثي عن من سرا .. من رقابه من عرج
من صعد به فالسما.. من تدلّا .. وأقترب
إخبريهم بالنبي .. كيف من مكة ..خرج
كيف بشّر طارده .. بالأساور  من  ذهب
كيف طيبة نورت.. كل مافيها … ابتهج
من دخلها اتباركت..وأستطابت بالرطب
اذكري غزوة بدر .. والسكينة .. والفرج
وانعاسٌ في مطر .. وأنتصارٌ قد  كُتب
خبريهم عن أحد .. في ترابه .. امتزج
دم طاهر له شذا..في سبيل الله سٌكب
وأحتزابٌ قد جمع .. من كفر  من  فج
وأحتيال خندقٍ .. واهزيمة من حزب
وأذكري مؤتة وما حيك فيها وأنتسج
من بطولة خالدة ترتقي فوق السحب
وأذكري يوم البكاء.. وانطفاءٌ  للسرج
يوم مات المجتبى .. نور دنيانا سٌلب

     ((كلمات  / حمدان الجدعاني))

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: