السبت 17-11-2018 11:44 صباحاً

من كتاب الديمقراطية وحقوق الإنسان

الكاتب : أحمد الرفاعي

الكتاب: الديمقراطية وحقوق الإنسان
المؤلف: محمد عابد الجابري

مما أثار إعجابي في هذا الكتاب أن مقدمته كُتِبت قبله بثلاثين سنة! فهي عبارة عن مقالة نشرها المؤلف في بداية كتاباته الجادة، فالمعروف أن المقدمة تُكْتب بعد الفراغ من الكتاب حتى تكون متسقة مع الروح العامة للكتاب، ممهدة لما سيطرح فيه من قضايا.

 

 

يقول المؤلف: “إنه يشعر أنه رغم ماتعلمه خلال الثلاثين سنة الماضية و هو كثير جدًا لم يكن ضروريًا لا لوضوح التعبير و لا لشفافية الفكرة و لا لعمق المرامي و الأهداف، و هذا ليس من قبيل التنويه بالذات، بل هو تقرير لحقيقة أحب أن يؤمن بها الشباب، حقيقة أن النضج و صحة الفكرة و صواب الرأي أمور ليست خاصة لكبار السن و كبار العلم، إن مايكتبه الشباب بصدق و معاناة يكون في الغالب أقرب إلى كبد الحقيقة مما يكتبه الكبار، الذين كثيرًا ماتشوش المداراة و المراوغة و كثرة الحسابات و الاعتبارات رؤيتهم و تعقل لسانهم و تعكر صفو فكرهم”.

هذا الكتاب هو أحد كتب الجابري في سلسة “قضايا الفكر العربي”، و فيه يتناول عددًا من المسائل التي تثيرها الديمقراطية وحقوق الإنسان في الوطن العربي اليوم، و فيه أيضًا مقارنات متعمقة بين القضايا التي تهم المواطن العربي في كل مكان، كالمقارنة بين الديمقراطية و الشورى، و المقارنة بين عالمية حقوق الإنسان في المرجعية الأوروبية و المرجعية الإسلامية، و المقارنة بين مفهوم الإنسان في القرآن و الفكر المعاصر كل ذلك بإسلوب سهل يسير.

رد واحد على “من كتاب الديمقراطية وحقوق الإنسان”

  1. يقول أبو ماجد المنقاشي:

    تحية غالية للكاتب الرفاعي
    نعم مما يثير الإعجاب مايكتب قبل أوانه
    فروح الشباب دافع للتجديد وتتطلع لمستقبل أفضل إما كبار السن فان المحسوبة تلعب دورها بعمق فتكون نتيجة الأمر النهائية اقرب لتحفظ الشديد.
    وهنا وقفة :
    هل دول الشرق الأوسط أو الأدنى كما يطلق عليه البعض تتعامل مع هذا المصطلح (الديمقراطية) كما تتعامل معه دول الغرب إذا علينا أولا إن نفهم هذا المصطلح ونتعامل معه كما ينبغي فمن ثم نتحدث عن حقوق الإنسان في مجتمعات اقل ما يقال عنها ….. عدمت فيها مبادئ الديمقراطية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: