الإثنين 25-06-2018 3:25 صباحاً

في حجر مكينة صراف (جسد بلا روح)

شارك الخبر

رئيس التحرير : فهد مناور الحربي

قدر الله على أهالي حجر المعاناة بكل الخدمات سواء التي تقدمها الدولة أو التي تقدمها المؤسسات الربحية الخدمية إبتداء من صحة أهلها وانتهاء بصرف أموالهم من البنوك توجد بقرى حجر مكينة صراف يتيمة لأحد البنوك و من فضل الله على أهلها أن تلك المكينة لا تعمل أغلب الأوقات لتحافظ على مكتسبات وأموال المواطنين حتى في أمس حاجتهم للمال ، حقيقة مؤلمة وربما أكثر الناس لا تصدق أن 15 ألف نسمة لا تقدم لهم خدمة سحب داخل قريتهم بل قل مدينتهم ومن يصدق أن تكون محتاج مبلغاً من المال ولا تستطيع صرفة وجهة نظري أن تلك عقوبة جماعية لسكان حجر لا تقل في حجمها عن الأحكام الصادرة بإيقاف الخدمات التي تأتي من المحاكم الجزائية .
ربما يدفع أهالي حجر ضريبة حبهم وبقائهم وعيشهم بقراهم مع أن سياسة الدولة رعاها الله هي توطين القرى والهجر ، مع أن أهالي حجر يؤمنون إيماناً قاطعاً بأن السبب غير ذلك في تردي الخدمات ومن وجهة نظرهم أن تبعيتهم لمحافظة رابغ هو السبب في حرمانهم تلك الخدمات وفي كثيراً من الأحيان نرى أن وجهة نظرهم صحيحة خاصة عندما يشاهدون قرى بل هجر أقل منهم عدداً ومساحة وتتوفر بها جميع الخدمات الحكومية وغير الحكومية حجر أصبحت مدينة متطوره وبها كثافة سكانية كبيرة.

والجميع يعلم أن أهالي حجر أكثر الناس مطالبة بحقوقهم المشروعة لكن هناك من المسئولين من يرى حجر مجرد (خيام وعشاش) في حين أنها أصبحت أكثر تطوراً وعمراناً من بعض المدن وحتى لا نخرج عن موضوعنا ويأخذنا الحديث عن تاريخ حجر وتاريخ معاناته ، نعود بالحديث لمكينة الصراف المهترئة والتي أحرمت الناس أموالها في أهم الأوقات التي يحتاج المواطن لماله وقبيل عيد الفطر بأيام معدوده
لذلك نقول للمسئولين عن تلك المكينة ماعذركم أمام الله عندما تحرم كبير السن والعاجز والضعيف الذي لايملك سيارة تنقله الى أقرب مكينة صراف والتي تبعد عنه أكثر من 100 كم بهذا الشهر الكريم
وهو يطلب حقه المودع لديكم بدون وجه حق .
وجهة نظري أن مثل تلك البنوك أفضل الحلول معها هو الضغط عليها من سكان حجر أصحاب الأرصدة الكبيرة والتجار بسحب أموالهم من تلك البنوك التي تقدم الخدمة السيئة وإيداعها بالبنوك التي تستعد لتقديم خدمة أفضل بتركيب صرافات لها بحجر وبذلك هم يكسبون رضاء الله عزوجل ويكسبون أجر خدمة المحتاجين وخدمة قريتهم .
هذا هو الحل الأفضل والأنجع لأن المؤسسات المالية كما يبدو لي لاتهمها المصلحة العامة بقدر ماتهما المكاسب المالية ومثلهم لا يفهم الا لغة المال عندها سترون تلك البنوك التي تتحجج الأن بحجج واهية تتهافت على تركيب الصرافات بقرية حجر لكسب رضاء المليارديرات وهم بحجر حدث ولا حرج زادهم الله ورزقهم من واسع فضله ولا يمكن أن ينسى أهالي حجر وقفاتهم وخدماتهم لحجر ابتداء من الطريق الذي كلفهم ما يزيد على 25 مليون الى أوقافهم الكبيرة بحجر والتي لا تعد ولا تحصى أثابهم الله على ذلك
والله نسأله أن يرزق حجر وأهلها الصبر والأجر ، وحتماً ستكون حجر محافظة يشار اليها بالبنان قصر الزمن أو طال وستنال حجر حقها من الخدمات في ظل دولة العدل والأمان ورغماً عن أنف الكارهين.

شارك الخبر

4 ردود على “في حجر مكينة صراف (جسد بلا روح)”

  1. يقول ابو جنى:

    بارك الله فيك ابو فيصل كلامك عين الصواب اين أهل
    الارصدة يحولون ارصدتهم الى اي بنك يقدم خدمه ويفتح فرع في حجروكذالك الموظفين (البنك العربي لما نقل الى الموقع الجديد
    فتح فرع التحويلات السريعه مكانه ???

  2. الحياة قصاص ,,
    الأن فهمت وعرفت السبب , من النتيجة الحتمية,
    اظن اهل القرى التابعة لرابغ سليم 100% بعدم تقديم المسئولين في رابغ للخدمات المناسبة لهم
    وهو
    بقاء رابغ في ظل جدة
    ,, وما نراه الا تأكيد , ل الحياة قصاص ,
    كما تتعامل مع الاخرين ,,, تجد الرد من غيرهم ,
    الادارات العامة في جدة , لا اراها تقدم أي عمل مفيد لرابغ سوى المماطلات و التأخير والنكد ,
    وهذه ما هي الا عقوبة الهية , كما تدين تدان
    ان اردت العون ممن هم مسئولين عنك , ابدأ بنفسك و اعن من انت مسئول عنهم
    والله اعلم
    اسعدكم الله في الدارين جميعا

  3. يقول كلمة حق:

    اخ فهد الله يكثر من امثالك تكتب معاناة المواطن بكل امانه وفقك الله وكثر من امثالك صرافة الرياض لها اكثر من اسبوع والسبب فاتورة كهرباء

  4. يقول الامير:

    بارك الله فيك وكثر من أمثالك صراحة عندما رأيت الخبر ظننت أنك لا تريد سوا التهكم على من يسكن حجر.
    ولكن مقال عن ألف مقال كيف وأنت إبن حجر البار وليتك استرسلت في الكلام لما بداءته من أن هناك من يريد من حجر عشاش وخيام لكي تتضح الصورة لمن لايريد للحجر التطور شكرًا ابا فيصل ولو أن هذا شي لاتستحق عليه الشكر لانه من ابسط الحقوق التي تقدم لاهالي حجر (أعذرني على صراحتي في بداية المقال لك مني كل اعتذار )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: