الإثنين 25-06-2018 3:33 صباحاً

#حمى الضنك_تفتك_برابغ_ التقرير _ الثالث

شارك الخبر

صحيفة رابغ – رابغ : تناولنا في التقرير السابق لحمى الضنك الذي تنشرة “صحيفة رابغ ” المسميات اﻷخرى لحمى الضنك وطرق انتقالها والكيفية التي ينتقل فيها المرض وسنستعرض في هذا التقرير علاج حمى الضنك .

علاج حمى الضنك :

لا يتمّ علاج المصاب بحمى الضنك بأدوية خاصة بهذا المرض، ولكن يُنصَح المصاب عادة بشرب كميات كافية من الماء؛ لمقاومة الجفاف الذي قد ينتج عن القيء، وارتفاع درجة حرارة الجسم، كما يُنصح بالراحة الكافية في المنزل وتجنّب الإرهاق والتعب، ويمكن للمصاب أن يتناول بعض مسكّنات الألم، مثل مسكنات أسيتامينوفين (بالإنجليزية: Acetaminophen)؛ للتخفيف من الألم الناتج عن المرض، ولخفض درجة حرارة الجسم.[٣][١] يجب على المصاب بحمى الضنك تجنّب مسكّنات الألم التي قد تزيد مضاعفات النزيف، مثل الأسبرين (بالإنجليزية: Aspirin)، والآيبوبروفين (بالإنجليزية: Ibuprofen)، ونابروكسين الصوديوم (بالإنجليزية: Naproxen Sodium)، كما ينبغي مراجعة الطبيب فوراً في حال ملاحظة أيّ عرض من أعراض الجفاف المتمثّلة بالأعراض الآتية

قلة التبول.

قلة الدموع أو جفافها.

جفاف الشفتين أو الفم.

الخمول أو التشوش.

برود الأطراف.

أمور يحتاجها المصاب بحمى الضنك :

قد يحتاج المصاب إصابة شديدة بحمى الضنك أحياناً إلى الأمور الآتية:

العناية الداعمة في المستشفى.

استبدال السوائل عن طريق الوريد.

مراقبة ضغط الدم.

نقل الدم لتعويض النقص منه.

ملاحظة: يجب على المصاب بحمى الضنك مراجعة المستشفى حالاً في حالة الشعور بتدهور حالته الصحية بعد الأربع والعشرين ساعة الأولى من ذهاب الحمى للتأكّد من المضاعفات .

شارك الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: