الإثنين 19-11-2018 1:04 مساءً

رابغ.. لا صوتَ يعلو فوقَ صوتِ الضنك

عبد العزيز حسن

أحاديث تدور.. همس هنا وآخرُ هناك.. تساقط بعض الضحايا.. أصواتٌ تعلو وأخرى تخفت وتهمس.. ضحايا يستقبلها المستشفى وتخرج منه دون أن تدري لماذا دخلت؟ وما مرضها؟ وهل تلقت العلاج أو لا؟
أحاديث عن قصور وأخرى عن إهمال وثالثة عن تجاهل وعدم اهتمام؛ هذا ما يدور في محافظة رابغ منذ أشهُرٍ في أحاديث مجالس يقطع بها أهالي المحافظة الأوقات، ويُسلي بعضهم بعضًا لعلهم يجدون من يسمع لهمسهم أو من يُضمِّد جراحهم، أو على الأقل من يقول لهم أنا هنا سمعتكم.
الكلّ في رابغ يتحدث عن حالات ارتفاع درجات الحرارة التي أصبحت أحاديث المجالس، حيث تنتقل الحمى بين الناس كانتشار النار في الهشيم، والتي يصنفها عامة أهالي رابغ بأنها “حمى الضنك”، طبعًا ليس هذا من باب الاجتهاد والرجم بالغيب أو قراءة الكف والفنجان؛ بل لأنَّ بعض الحالات ذهبتْ لمستشفيات خاصة في جدة وبعد نصف ساعة فقط من التحاليل أتاهم الخبر اليقين بأنها حمى الضنك، أما عندنا في رابغ فالنتيجة بعد ثلاثة أيام، ومن المضحك المبكي أنه يوجد مستوصف خاصٌّ هو فقط من يخرج لك النتيجة في الحال، مع أن مساحته لا تتجاوز مساحة مواقف المستشفى العام الذي يدخله المريض ويخرج منه دون أن يُخبَر بمرضه، وكأنهم حالفون أيمانًا مغلَّظَة بألّا يصرّحوا بأنها حمى الضنك.
أما الجانب الآخر غير المشرق والمضيء، هو أنك تأخذ المستشفى طولًا وعرضًا ولا تجد أي منشور أو ملصق حائطي أو لقاء أو ندوة توعوية تتحدث عن هذا المرض وطرق الوقاية منه، فيما البعوض الناقل لهذا المرض والذي يُكافحُ مكافحة ضعيفة أو خجولة فهو – برعاية كريمة من الجهة المسؤولة عن مكافحته- يسرح ويمرح وينتقل من الوادي إلى المنازل أو العكس عندما لا يطيب لها المقام في أيّ منها.
أعرف أن ارتفاع الصوت يغضب بعض الناس ؛ لكن عليهم أن يعرفوا أن ما يعانيه الأهالي فوق أن يُحتمل أو يُسكت عنه؛ فالبيوت تعجّ بكبار مرضى ركع وأطفال رضع، وتفشي هذا المرض وعدم مكافحة أسبابه وتوعية الناس به يهدد حياتهم، فهل وصلت الرسالة أو نحن بحالة إلى مزيد من الضحايا؟

آخر السطر:

والصبر يُحمد في المواطن كلِّها
إلاّ عليك فإنه لا يُحمَدُ

7 ردود على “رابغ.. لا صوتَ يعلو فوقَ صوتِ الضنك”

  1. يقول محب الوطن:

    نحن بحاجة الى تذكير المسؤول أن يستشعر بأن ولي الامر قد انابة في في مجال تخصصه ليقوم بأداء الامانه على وجهها ففي الصحة مسؤول الصحة مؤتمن على صحة الناس وفي التعليم مسؤول التعليم مؤتمن على تعليم الناس وفي الشرط مؤتمن على أمن الناس وفي البلدية مؤتمن على توصيل الخدمات والعناية بحق المواطن فيما يخصه والمسؤول الناجح هو من يجعل له حلقة تواصل وجهة اعلام تصل الى العميل وتتعرف على ما يحتاجة وتتفاعل مع مطالبة

  2. يقول منذر:

    مكافحة البعوض الناقل للمرض هو مسئولية البلديه .
    دور المستشفى علاجي فقط فكيف نلوم المستشفى وننسى المتسبب ومن هنا لابد من تكثيف الرش عن طريق البلديه

  3. يقول صالح الجابري:

    لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.
    نسأل الله العظيم رب العرش العظيم ان يشفي كل مريض

  4. يارب تحمي اهل رابغ من كل مكرؤه

  5. يقول ابوعمر:

    البعوضض والله شي لايووووصف حتى فالبيت عندي مع اني ارش كل اسبوع نحتاج البلديه تتحرك

  6. يقول ابو سعد:

    ذو العقل يشقى فى النعيم بعقله .. واخو الجهالة فى الشقاوة ينعم

  7. يقول السلام:

    إن كثيرًا ممن ابتلاهم الله تعالى بالمرض لجهلهم بفوائد المرض يتسخطون ويشكون ولا يصبرون على ذلك المرض؛ بل إن بعض المرضى الذين ابتلوا بأمراض مستعصية كالسرطان؛ بلغ بهم اليأس مبلغًا عظيمًا فتجد الواحد منهم قد ضعف صبره وكثر جزعه وعظم تسخطه وانفرد به الشيطان يوسوس له ويذكره بالمعاصي الماضية حتى يقنطه من روح الله.عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (ما يصيب المؤمن من وصب ولا نصب ولا سقم ولا حزن حتى الهم يهمه إلا كفر به من سيئاته)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: