الإثنين 21-05-2018 11:54 صباحاً

بلدة “الحبابية” التابعة لمدينة ساجر بدون ماء وكهرباء

شارك الخبر

صحيفة رابغ – رابغ : قضى أهالي بلدة الحبابية التابعة لمدينة ساجر هذا المساء ليلتهم بلا ماء ولا كهرباء وسط تذمرٍ شديد من الأهالي من تكرار هذه المعاناة بشكل مستمر دون وجود حلول من قبل شركة الكهرباء.

وشهدت البلدة إنقطاعاً تاماً للكهرباء منذ الساعه التاسعة مساءً وحتى الساعه الحادية عشر ، جاء بعده عودة للتيار الكهربائي ولكن بشكل جزئي داخل المنازل ، ليستمر هذا الإنقطاع الجزئي لمدة نصف ساعه قبل عودة التيار بشكل كامل .

فيما تعاني البلدة من انقطاع تام للمياه منذ أكثر من اسبوع بعد تعطل مشروع المياه وتأخر المقاول في الإصلاح واعتماد الأهالي على إمداد أنفسهم بالمياه بالشراء على حسابهم الخاص .

من جهتها التقت الصحيفة بعدد من المواطنين والذين عبروا عن معاناتهم ، حيث تحدث المواطن مقعد العتيبي قائلاً: نحن نعيش هذه الليله معاناة ليس بعدها معاناة فلقد اجتمع انقطاع الماء وعدم حصولنا عليه إلا بشق الأنفس مع انقطاع الكهرباء والذي تسبب في تأخير مذاكرة أبنائنا وبناتنا، ناهيك عن حرارة الجو، مع وجود مرضى في البيوت هم بحاجة ماسة إلى الكهرباء دون مراعاة لشعور المواطنين من قبل شركة الكهرباء ، مؤكداً بأن هذه الانقطاعات متكررة .

ومن جهةٍ أخرى تحدث المواطن فهيد بن هلال عن نفس المعاناه بقوله: لقد سئمنا من كثرة الإنقطاعات المتكررة للكهرباء في جميع الأوقات بشكل جزئي ودائم مما تسبب في تعطل الكثير من الأجهزة الكهربائية في منازلنا ، وأردف قائلاً: تم الإبلاغ مراراً وتكراراً عن هذه المشاكل التي تواجهنا في الكهرباء ولكن المعاناة مستمرة دون جدوى.

وفي سياقٍ متصل أكد المواطن عبدالإله سعيد أن انقطاع الماء أثّر كثيراً على حياتهم اليوميه حيث يتم توفير صهريج من قبل المقاول ولكن لعدد من المنازل لايتجاوز ثلاثة أو أربعة منازل في اليوم فقط بالرغم من كثافة السكان وزيادة عدد المنازل والذي يفوق 60 منزلاً ، مما يضطر الأهالي لشراء الماء بسعر يفوق 150 ريالاً للصهريج الواحد.

وناشد المواطنون المسئولين في الجهات ذات العلاقة بالنظر في معاناتهم والسعي في حل هذه المعاناة بشكلٍ عاجل ودائم ، وتنفيذ توجيهات ولاة الأمر حفظهم الله في تلمس حاجات المواطنين وتوفير كل الخدمات لهم بكل يسر وسهوله.

شارك الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: