الثلاثاء 11-12-2018 4:26 مساءً

أهم الأخبار

حادث على طريق القاحة والمواطنون يناشدون أمانة المدينة

شارك الخبر

صحيفة رابغ – وادي القاحة : مازالت الأجزاء المبتورة بطريق القاحة في جزئه الواصل بين مركز أم البرك التابع لمحافظة وادي الفرع و قرية البستان تتربص بسيارات المسافرين تربصاً خطيراً فتسبب لهم الحوادث المفاجئة والتلفيات البالغة .
و الأجزاء المبتورة المذكورة بالطريق سببتها السيول التي اجتاحت وادي القاحة في 1439/3/3للهجرة .
و مما يؤسف له شديد الأسف أنه منذ ذلك الحين إلى تأريخه لم تقم أمانة المدينة التي تشرف على الطريق المذكور بإعادة رصف تلك الأجزاء المبتورة مع أنها أوفدت عدداً من منسوبيها للوقوف على طريق القاحة بعد أن داهمته السيول لرصد وتوثيق ماتعرض له من أضرار جسيمة وهو طريق لايخفى على أمانة المدينة أنه يصل بين السريعين ( بدر – المدينة ) و( جدة – ينبع ) و لايخفى عليها كذلك أنه طريق حيوي وهام جداً لاتنقطع حركته المرورية على مدار أل ٢٤ ساعة ومما يؤسف له شديد الأسف أيضاً أن الأمانة حينما أنشأت طريق القاحة لم تأخذ في عين الاعتبار تزويده بالجسور وتوسعة مساريه الضيقين وتزويده باللوحات الإرشادية الكافية وعلاج منعطفاته الحادة ومنحدراته الخطيرة خاصة منحدر ” ريع الرصفة ” الذي تسبب في إزهاق الكثير من الأرواح ناهيك عن أكوام الأتربة التي تزيحها معدات الأمانة بعد السيول و تتركها قريبة جداً من طرفي الطريق لتحجب مستوى الرؤية الأفقية ولاتترك مسافة كافية بجوار الطريق تتيح للسيارات التوقف الاضطراري بسبب الأعطال الطارئة أو لأسباب قسرية أخرى .
المواطنون عبر “ صحيفة رابغ ” يناشدون أمانة المدينة أن تولي طريق القاحة عناية عاجلة ترتقي به ليصبح من الطرق التي يُشار إليها بالبنان ويسجل في سجل انجازاتها الاستراتيجية بعيدة المدى .

 

 

 

 

 

شارك الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *