السبت 21-07-2018 4:52 مساءً

بلدية رابغ في سباق مع الزمن

شارك الخبر

صحيفة رابغ – رابغ : تسعى بلدية رابغ الى سباق مع الزمن لتلحق بركب التنمية ومواكبة العصر عبر تنفيذ مشاريع تنموية كبيرة طالما تأخر تنفيذها كثيراً وخلال الفترة القصيرة الماضية عملت جاهده لتنفيذ مشروع كبري ((الوادي)) والذي يربط شمال رابغ بجنوبها والذي ظل طيلة خمس سنوات موقف عن التنفيذ برغم من أهميته القصوى وقد بداء تنفيذ المشروع خلال الأيام الماضية علماً بأن مدة تنفيذه تصل الى عام ونصف فيما تعد المقاول بتنفيذه خلال عام واحد فقط وصاحب ذلك تذمر بعض المواطنين من إغلاق الطريق بسبب قطعه للطريق الشريان بين الأحياء الشمالية والجنوبية ومع تفهم رئيس البلدية المهندس ابراهيم الفقيه لتذمر المواطنين الا أن تنفيذ هذا المشروع سيحل قضية طريق الوادي نهائياً ولذلك فالأمر يحتاج الى قليلاً من الصبر والإنتظار فالتنمية والمشاريع الكبيرة تحتاج الى صبر وقليلاً من التضحية .
وجميعنا يعلم ما مرت به مدينة جده من زحام شديد أثناء تنفيذ مشاريع الكباري والأنفاق خلال الخمس سنوات الماضية وماهو حالها اليوم من انسيابية في الحركة وسرعة الوصول بعد تنفيذ تلك المشاريع
وفي حقيقة الأمر أن تنفيذ مشروع كبري الوادي تم بعد دراسة وافية ومستفيضه وإيجاد العديد من البدائل التي ستخفف الإزدحام ريثما يتم تنفيذ المشروع وأهم تلك البدائل هو طريق الملك فيصل وإنشاء تحويلة جديده قبل اشارة تقاطعه مع طريق الملك عبدالله وكذلك سيتم خلال ثلاثة اسابيع إفتتاح الدائري الثاني الذي يربط طريق الملك عبدالله من أمام المركز الحضاري بحي الصفاء الشرقي والذي يعد أحد أبرز مشاريع التوسعة والتي ستخفف الإزدحام عن طريق الملك فيصل ووسط البلد هذه المشاريع التي يتم العمل عليها الأن هي من مشاريع البنية التحتيه الأساسية والتي ستخدم المحافظه وتواكب التوسع العمراني عملت البلدية جاهدة على تنفيذها وفي هذا الإطار والجدير بالذكر أن بلدية رابغ ممثلة في رئيسها المهندس ابراهيم الفقيه ساهمت خلال الفترة القصيرة الماضية الى تسهيل كافة الإجراءات أمام المواطنين والعمل على تقديم خدمات مميزه من خلال إنشاء العديد من المواقع الإلكترونية التي تسعى من خلالها لإنجاز معاملات المواطنين في خطوة جميلة وإيجابية تحد من التأخر في الإنجاز وتعد تلك الإجراءات سابقة جميلة وخطوة بناءة تحسب لرئيس البلدية وفريق العمل بإدارته ويتطلع المواطنون الى مزيداً من العمل للرقي بالمحافظة ومراكزها.

شارك الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: