السبت 21-04-2018 8:57 صباحاً

مجرد سؤال؟؟؟

شارك الخبر

الكاتب : حمدان مرضي البلادي

تدور احاديث بين أولياء أمور الطلاب حول ما تقوم به ادارات التعليم من تكرار تعليق الدراسة وبشكل متكرر خلال العام الدراسي حيث اعتبره كثيرون بأنه فعل عبثي ولا يستند الى اي نتيجة إيجابية لصالح تلاميذ المدارس في كافة المراحل بل أوجدوا في نفوس هؤلاء الطلبة الخوف والهلع من التوقعات المحتملة للطقس حتى اصبح هذا الخوف المتوقع وكأنه أمر حتمي لما قد يحمله هذا اليوم من اجواء ممطره قد تصاحبها اخطار على سلامتهم حتى ان اغلب اولياء الأمور يدركون بأن تعطيل الدراسة وعدم ذهاب ابنائهم للمدارس في هذا اليوم الغائم في اغلب الاحيان يخالف التوقعات السلبية وقد يكون من اجمل ايّام السنة .
من الطبيعي هذا الحرص والتخوف مما قد يحمله الغد من تأثيرات مناخية او خلافها لكن لن يكون سبب في ان يمنع الاقدار عن الأبناء، ولكن التوقعات التي يبني عليها مسؤلي التعليم بأن مثل هذه الحالات الجوية القاسية قد تربك المشهد الدراسي وتؤدي الى حالة من الفوضى بين الطلاب وقد تعرضهم لحوادث لاقدر الله ويعتبرون هذا الإجراء ضروري ولابد منه في مثل هذه الحالات المناخية وحماية وحصانة لما قد يتعرضون له من المسئولية تجاه الطلاب ، ولكن التعطيل المستمر للدراسة اوجد تنامي غير مسبوق لدى الطلاب في حب الغياب وأصبح الطالب ينظر الى هذا اليوم بأنه متنفس لأعباء الدراسة ولكن من يهمه الامر سواء كانت الاسرة او المدرسة يدرك هذا التراجع الخطير في مستوى الطالب التحصيلي اخر العام الدراسي، فنلاحظ بان اغلب الدول المجاورة تتعرض لتقلبات مناخية قاسية طوال العام حيث تتساقط الثلوج بغزارة وتفتك الاعاصير القوية بالشجر والبشر فلايستطيع المسؤول تعليق الدراسية ساعة واحدة لانه يدرك أهمية التعليم على المجتمع والمحافظة على الوقت الثمين ، لذا نتمنى اخيراً بأن نكون قد وفقنا في طرح هذا التساؤل الذي يحتاج اجابة وافيه من مسؤولي تعليمنا في إيجاد بدائل لهذا الإجراء المتكرر في تعطيل الدراسة … دمتم سالمين،،،،،،،،

شارك الخبر

ردان على “مجرد سؤال؟؟؟”

  1. يقول فيصل:

    ‏فعلا
    ‏أنا داخل مجال التعليم ان حدثتني عن رغبتي في الحصول على الاجازات فسأقول تعليق الدراسة امر ممتاز وجميل
    ‏ولكن إن تحدثنا بواقعية و تحدثنا ‏في مصلحة التعليم ومصلحة أبناءنا فبالتأكيد سأقول وسيقول الجميع ان تعليق الدراسة امرٌ مضر بالمصلحة التعليمية

    تحياتي

  2. اخي الكريم , لا يوجد مقارنة في هذا المجال , بيننا و بين الأخرين ,من عدة نواحي , اهمها توقعات الطقس , و اجراءات السلامة , في اغلب الدول الأخرى , توقعاتهم اقرب للمصداقية منا , و اكثر دقة , وكل شيء مقدر بأمر الله ,اما بالنسبة للسلامة , مدارسنا و ان كانت بهيكل انشائي يسر الناظرين , الا انها من الداخل خلاخل , ما تأمن توصيلاتها الكهربائية و لا تضمن تسرب مياه الامطار اليها ,نفتقد لأبسط سبل السلامة في المباني , اعلاميا لدينا خطط طوارئ وحقيقتها اوراق في الادراج ,بصراحة الواحد يخاف على ابنه في المدارس اثناء هطول المطر , كله بسبب اهمال السلامة ,نعم كنا سابقا نحضر للدراسة في اجواء سيئة , لكن مدارسنا كانت أأمن منها في الوقت الحالي , كله بسبب توصيلات الكهرباء الخاطئة , من اجل السلامة لا مانع من تعطيل الدراسة يوم او يومين حفاظا على سلامة ابناء الناس ,حتى في اجواء الغبار يتطلب ايقاف الدراسة , فمن الاطفال من لديه حساسية و منهم من لا يتحمل الاتربة , فقد يحضر ليومه ,, ثم يتغيب لأيام لو حدث له مكروه ,, السلامة لا يمكن ان يتم النقاش فيها و اهمالها , و لا يستطيع أي مخلوق تحمل تبعات اهمالها , والله اعلم
    اسعدك الله في الدارين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: