الجمعة 14-12-2018 10:03 مساءً

أهم الأخبار

اليحيى والمبتعثين والحضارة

شارك الخبر

كتبه: مروان إبراهيم  المحمدي

□ في داخل كوم من التغريدات صادفتُ صوره للدكتور و الباحث عيد اليحيى حينما كان يُحضر درجة الدكتوراه في بريطانيا عام 2004 نقلتني تلك الصوره الى التعليق عليها مثني فيها على هذا الانسان الواعي ثم انتقلت الى محاضره له ثم الى هذا المقال ؛
..
□ ذكرتُ سابقاً أن حاملي الشهادات خصوصاً المبتعثين القادمين من الغرب والذين يتصورون أنفسهم من الفضلاء على مجتمعهم السعودي و العربي لا يمكن أن يصنعن حضاره مستقله ابدا لانهم لا يفعلون سوا نقل موظِفات الحضاره الغربيه لنا و يهدمون تاريخنا وينشئون جزء من حضاره الغرب المستقبيلة في بلادنا و العولمه تساعدهم في ذلك كثيرا

□ عيد اليحيى ذهب ولم يتاثر مثلما يفعل المبتعثون بل إتخذ عقليه الناقد و المستكشف و اصبح يتسائل كيف يفعلون و ماذا يفعلون و الى ماذا يصلون و كيف تَكَون كُل ذلك النسيج المجتمعي وضع المفارقات و بحكم تخصصه قال في محاضره له ثلاثه اشياء مهمه وجدتها هناك يُعتنى بها قاصدين لِبناء الحضارة :
* الجغرافيا
* الاثار
* الانثربولوجيا

□ اخذ تلك القواعد لكي يطبقها وفق حضارتنا و عاداتنا وتقاليدنا لكي نُكون حضارةمستقله وتميزنا وتعكس ما نحن عليه ، و أعيد واكرر ان لا يمكن إنشاء حضاره بدون إدراك التاريخ ومعرفه حضاره و ثقافة اجدادنا في ذلك ، أمريكا التي لم يتجاوز عمرها 200 عام حاولت جاهده ان تصنع تاريخ ونمط ثقافي مستقل لتبني عليه حضاره مُستقبلية مُستقله بها وفقاً لها يمثلها

□ إن الامر لا يقتصر على المبتعثين وقد ذكرت في مقال سابق ان الاكاديميين المتعلمين هنا هم كذلك واقعين في هذا الفخ و لم يقدمون للوطن سوى جعله جزء من حضاره اخرى بنقل العلوم و التاريخ و الادب المتاثر بالنقد الغربي و الافكار وإن المبتعثين العائدون هم اشد تاثرا بذلك ، لايملكون عقلية عيد اليحيى للاسف ، بل قدموا التواجد مثل الفضلاء كما يتوهمون وينقلون العلوم الى البائسين الجُهَلّ من العامة المُعتقدين ان العائدون من الغرب هم علماء و اخترعن العلوم ولا يعلمون بأنهم مجرد نقلوها بصورة تهدم حضارتنا

□ زعيم كوريا الشمالية الدكتاتوري تفهم لمخاطر ولوج الثقافه الغربية للعالم الذي تغزوه بشكل كبير الان ، ومايقوم به شئ عظيم ولكن للاسف لم يعمل بالطريقه الذكية ليجعل أقوامه تهتم وتفعل المستقبل بثقافتهم حتى في ظل وجود المنافذ الاعلامية والمؤثرات الغربية وغيرها ولكن اتخذ القوة الجبرية للفرض وهذا سيؤدي الى انفلات كبير عندما يسقط الحصار الاعلامي والثقافي عن كوريا الشمالية وتبدا العولمه الغربية تغزو عقول تلك الاقوام وتظمهم لحضارتها

□ الانسان دائما في تطوير وتغير وكل جيل يخوض تجارب عن ذي سابقه ، ومايجب علينا ان نرى فيه ، التطوير لما نستطيع ان نطور من العادات والتقاليد الثقافيه كالملابس والعادات بحيث تكون ملائمة للزمان الذي نعيش فيه وفقا لعاداتنا وحضارتنا، ونحن نفعل عكس ذلك بحيث نجعل التراث كما هو ونؤخر عجلة النمو في التطوير الحضاري السعودي وبذلك نجبر الشباب ان يتجهو الى اخر المستجدات بالافعال والاقوال والملبس والمأكل والفكر والعلم الى الحضارات التي تتطور فيها الثقافات وهذا من الامور المؤسفه والتي يَلقي غالب المجتمع فيها اللوم على الشباب ولايعلم المجتمع بانه هو المُلام والمسبب لذلك ..

□ أَعِيد وأُكرر نحن نحتاج الى تعزيز البحث العلمي والادبي والثقافي والديني في المدارس وفي كل المنافذ التي تستطيع ان تُشجِع تعزيز البحث في المجتمع ، بدون البحث لن يكون هناك إنتاج أبداً ، ويمكننا أن نبدأ به في كل منزل من خلال تربيتنا للاجيال القادمه وفي تعليمهم ، البحث اداة وسلاح قوي لا يستهان به أبدا وبه تُبنى العلوم والمستقبل والحفاظ على الموروث ومعرفته وبه ينشأ الوعي والتكاتف ومعرفة السراط المستقيم في كل مجال ويحذو بالمجتمعات الى المثالية بِإذن من الله سبحانه وتعالى.

شارك الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *