الخميس 15-11-2018 4:03 مساءً

1- 1 (على ضفاف الشعر)

بقلم : الشيخ / حضاض حمدان بن حضيض

كثير مايتدخل الشعر في حياة الناس.. ويقتحم أسوار افكارهم ويؤثر على قراراتهم فكم من موقف تبلور بعامل الشعر إلى الضد تماما.
وكم من الخلافات والاشكالات تمت معالجتها واحتواءها بالشعر..
الأمر الذي يؤكد أهمية الشعر في حياة الناس وعلاقاتهم الاجتماعية.. على مر العصور..
روي عن الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه انه بعث بابنه عبد الرحمن إلى اهل الشام
فاوصاه بعدة وصايا جاء فيها .
علموا أولادكم السباحة.. والرماية. وركوب الخيل..ومحاسن الشعر .. وبرر ذلك بأن في محاسن الشعر .. معرفة للتاريخ. و للاحداث. والمواقف. والأنساب.. وتهذيب النبي البشريه
ويقول احد الشعراء القدماء.

الشعر ماهو تسليه بالمجالس
الشعر له قيمه عزيزه بالانظار

الشعر له قيمه عزيزه على الملا
عند العرب اقوى من السيف بتار

فالشعر الذي نحن بصدد الحديث عنه من خلال هذه السطور .. هو الذي قال عنه المتنبي:-

اذا الشعر لم يهززك عند سماعه
فليس جديرا ان يقال له شعرا

فتلك الصورة التي ارتقت إلى مستوى التميز في الشعر هي تلك التي نتطلع إلى أن تعانق اهدابنا.. وتتوج مشاعرنا..وتلبي تطلعاتنا
وعلى مر العصور والشعوب تواجد الشعر وبرزت اسماء لشعراء استطاعوا ان يخلدوا نبضهم في سجلات التاريخ بحروف من ذهب.كونهم كتبوا الشعر بأداة متميزة. وقدر لهم النجاح .كشعراء مبدعين متميزين. استطاعوا الخروج عن الاعتيادية .
ولكن الذي حير العلماء هو عدم التوصل إلى حقيقة العوامل التي تسهم في ابداع الشعراء..
هذا ما استطرق اليه في الحلقة القادمه..،
و سنتواصل بمشيئة الله من خلال هذه المساحة ويتجدد اللقاء بكل ماهو جدير بالطرح ومفيد وهادف .

خاتمه:
ان كنت تخشى مايقولونه الناس
الناس حتى إللي بقبره. حكوا.به

رد واحد على “1- 1 (على ضفاف الشعر)”

  1. يقول أبو ماجد المنقاشي:

    تستاهل التكريم ..تكريم يليق بك ..
    شيخ..وشاعر..وأديب
    اجتمعت في بن حضيض

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: