الثلاثاء 23-01-2018 11:09 صباحاً

النويبع .. قربها من رابغ أبعدها عن الخدمات

شارك الخبر

الكاتب : فهد مناور الحربي

النويبع تلك القرية الصغيرة القابعة في شرق مدينة رابغ والتي لا تبعد عنها سوى عشرات الكيلومترات والتي تعيش حياة القرون الوسطى لم يريد لها الله أن تنعم بنعمة الجوار ولم ينفعها قربها من المدينة الأم رابغ سوا الإهمال والنسيان ..
مهما كان عدد سكانها ومهما كانت قريبة من الخدمات
ليس ذلك مبرراً لأن تهمل تلك القرية بهذا المستوى المتهالك من الخدمات التنموية والتي مرت عليها عشرات السنين لدرجة أن الطريق المؤدي اليها يكاد يصعب على الدواب السير فيه فما بالك بحال مرتاديها وساكنيها ..
النويبع قرية حباها الله بنعم كثيرة تتمثل في عذوبة مائها وخصوبة أرضها وطيبة سكانها
وأحرمها المسئولون من نعم كبيرة تقدمها الدولة لمواطنيها ومنها الطرق المعبدة وإنارة شوارعها ومدارس لأبنائها …
لا بل الأدهى والأمر أن تدمر تلك القرية وتدفن تحت غبار الكسارات وأدخنة الشركات وروائح مزارع الدواجن وتترك وكأنها ساحة لنفايات رابغ المدينة النويبع تحتاج الى وقفة جادة من المسئولين وعلى رأسهم سعادة المحافظ الشيخ أيمن بن مبيريك خاصة وأنها ترتبط تاريخياً بكونه أول رئيس مركز لها وبذلك لها عليه من الحق ماهو أكبر ومن العناية ماهو أكثر ونعلم جيداً بأن سعادة المحافظ لا يألو جهداً في تقديم كل ما بوسعه لخدمة المحافظة ومراكزها وما نلاحظه من تحسن ملموس في تقديم الخدمات خلال فترة توليه زمام الأمور بالمحافظة يجعلنا نستبشر خيراً .
وما يجعلنا كذلك نتفائل أكثر وأكثر أن رئيس مركز النويبع شاباً طموحاً مثقفاً واعياً مدركاً لما يعانيه أهالي المركز وهو يملك من الكاريزما ما يجعله يقنع أي مسئول بتلبية طلبات المركز الذي يديره ..
كل تلك المقومات تجعلنا متفائلين كثيراً بأن تلك القرية ستتحسن بها الخدمات قريباً بإذن الله في ظل العناية الفائقة من قبل سمو أمير المنطقة وسمو نائبه بجميع محافظات ومراكز منطقة مكة المكرمة
وبما أننا على أبواب ميزانية جديده للعام المالي الجديد نطالب رئيس البلدية بأن يكون نصيب النويبع من المشاريع كبيراً بحيث يساعد الأهالي على الإستقرار بالمركز وعدم الهجرة لرابغ المدينة والله نسأله التوفيق والسداد.

شارك الخبر

رد واحد على “النويبع .. قربها من رابغ أبعدها عن الخدمات”

  1. يقول ابو صالح:

    السلام عليكم
    في البداية كل ما قيل عن هذه القرية ربما هو صحيح ولكن لانستنكر ان عدد سكانها صغير جدا والاغلب منهم يسكنون محافظة رابغ وكون المسافة قصيرة بين رابغ والنويبع يتواجدون نهاية كل أسبوع فلا تجد اي موظف حكومي ولامدرس يعمل بالقرية إلا وهو من سكان المحافظة
    لو نظرنا بعقلية أكبر لوجدنا أن هناك مراكز أكبر من النويبع حسب الكثافة السكانية وحجم الدوائر الحكومية والقطاع الخاص أيضا المحافظة نفسها ينقصها الكثير من الخدمات التي يرتادها كافة المراكز التابعة لها

    والله الموفق

اترك رد