الجمعة 18-08-2017 11:10 مساءً

الذي يستحق الاحتفاء أبناء الشهداء

شارك الخبر

الكاتب : حمدان مرضي البلادي

تقام في ليالي رمضان منافسات كروية جميلة متعهد بتنظيمها والإشراف على جوائزها احدى الشركات الوطنية في ملعب المركز الحضاري برابغ الذي يقتض بالجمهور الغفير نتمنى أن يتذكر ممن يشرف على هذه الاحتفاليات بأن لنا إخوة وأبناء اعزاء نالوا الشهادة دفاعًا عن حمى هذا الوطن الغالي ومقدساته وأن تكريمهم هو واجب وطني الكثيرون من ابناء هذه المحافظة العزيزة ممن تقابلت معهم يحدوهم الأمل بأن تضم هذه الإحتفالات المتكرره ولو مره واحده على أقل تقدير الدعوه لتكريم ذوي شهداء الواجب الأبطال الذين نال ابنائهم الشهادة دفاعا عن حدود بلادنا العزيزه أو الذين استشهدوا في ساحة المسجد النبوي الشريف بالمدينة المنورة من أبناء هذه المحافظة العزيزه او من قراها وأن يكون في المقدمة وفي منصة التتويج براعم هؤلاء الشهداء هذا هو التكريم الحقيقي الذي يسعد كل مواطن غيور على بلده يجب أن يعتلي على كل مناسبة من ضحى دفاعا ووبسالة عن حدود الوطن من المعتدين والخونه هذا الجندي البطل له ميزه خاصة لدى كل مواطن حتى أن احد الجنود الأشاوس ممن أصيب في حادثة المسجد النبوي الشريف فقد بصره وأصبح كفيف بفعل العمل الإرهابي الشنيع استقبل في المطار بعد رحلة علاجية من قبل المواطنيين والمسئولين وأبناء محافظة بدر الشهداء استقبال الأبطال لانه بطل فعلا ويستحق هذا الاستقبال الرهيب والتكريم الجميل الذي أقيم له وشارك فيه جموع غفيره من المواطنين والمسئولين هذه هي المعاني الجميلة مضى اكثر من عام على استشهاد اخوةً لنا ممن أنجبتهم هذه المحافظة او من أبناء قراها مع الأسف لم نسمع اي مبادره بإقامة احتفال يليق بتكريم اسرهم وباستقبال براعمهم الصغار كما فعلت بالامس القريب ادارة ملعب الملك فهد الدولي بالرياض في نهائي كاس ولي العهد حفظه الله حيث بادرت بتقديم الدعوه لابناء شهداء الواجب بحضور النهائي والإشادة بهم ، لدينا مناسبات واحتفالات عديده في المحافظة كأسبوع الشجرة وأسبوع المرور واليوم العالمي للدفاع المدني ومناسبات رياضية عديده وغيرها من هذه المناسبات اين هم من تكريم هؤلاء البواسل الا يستحقون فقره وجيزه من برامجهم الاحتفالية او من هذا الاستعراض الجماهيري الذي جاب الشوارع والميادين ، حتى أن من شارك في دوره تثقيفية للشباب المقبلين على الزواج نال شهادات تقدير وتم الإحتفاء بهم اعلاميا وهذا دليل على أن الذي يستحق الإشاده ينالها، اعتقد بأ تسائلنا له مشروعية حقيقيه حيال هذا الصمت الغير مبرر اطلاقا ، هؤلاء الرجال الذين استشهدوا هم صمام الأمان للوطن وليس من المعقول أن نتناسى هؤلاء الأبطال أو ليس في وسع المسئولين الرياضين وغيرهم إقامة هذا التكريم بل قادرين على ذلك ولو عملت الإدارة المسئوله عن تشييد وتسمية الميادين والحدائق العامه والشوارع الرئيسيه في المحافظة بأسماء هؤلاء الجنود البواسل لكان خيرًا من اسماء الأودية والجبال التي عمت شوارع واحياء المحافظة بلا معنى ، نتمنى أن نسمع في القريب العاجل مايثلج الصدر نحو الاحتفاء بذكرى ابنائنا الشهداءالأبطال٠٠٠ دمتم سالمين،،،،

شارك الخبر

اترك رد