الأحد 24-03-2019 1:32 صباحاً

هاني…وعند جهينة الخبر اليقين

0
المشاهدات : (11)

الكاتب : عبدالرحمن عبدالحفيظ منشي الكل تقريباً شاهد عبر الواتس التواصل الاجتماعي بدكتور جراح سعودي يعمل بمستشفى كولمار بفرنسا وهو مبتعث من قبل كلية الطب بجامعة القصيم وتخصص في جراحة العمود الفقري والأوعية الدموية الدماغية والأورام العصبية ويعد عمله في أفضل مراكز الجراحة في فرنسا والعالم، وهذا فخر لكل السعودين والعرب في إجراء عملية استئصال ناجحة ......

كيف نكون قدوة بلغة القران

0
المشاهدات : (77)

الكاتب : عبدالرحمن عبدالحفيظ منشي شيئ محير أصبح المواطن غريباً لغويا في كثير من المؤسسات والشركات وأماكن النفع العام , مثل المستشفيات والفنادق ووكالات السفر وبعض المطاعم ، وأصبح من الواجب على المواطن كي يحصل على مطلوبه من الخدمة أن يتعلم لغة أجنبية ، وهو وضع شاذ لا نكاد نجد له مثيلا في البلاد المتقدمة إذ ......

العنصرية….إرهاب لفظي

0
المشاهدات : (101)

الكاتب : عبدالرحمن عبدالحفيظ منشي من الطبيعي ببساطة إن الكل ينتقد العنصرية وهذا شيئ فطري لكن من الذي يسلم منها؟! أن تحتقر الإنسان من أجل لونه أو أصله أو من أين جاء أو....نعم الجميع معي بأنها كلمات محزنة. الغريب أن بعض الذين ينتمون إلى ثقافة الحقوق يمارسون العنصرية ضد الآخرين مع أن مهام حقوق الإنسان منذ أن ......

من تصبر صبره الله

1
المشاهدات : (67)

الكاتب : عبدالرحمن عبدالحفيظ منشي تمر على كل شخص أوقات صعبة ويشعر بها بالتوتر الشديد والقلق والخوف من المستقبل أو من موضوع معين أو فقد أحد المقربين لأي سبب كان، ولا يوجد أحد يعيش حياة مستقرة وسهلة وبسيطة ولا يعاني من المشاكل أو الضغط في العمل أو المنزل أو أي مكان، وهناك أشخاص يستطيعون التغلب على ......

مُؤَرِّقَاتُ الأَدَبِ السَّعُودِيِّ

0
المشاهدات : (95)

الكاتب : مروان المحمدي عِنْدَمَا نَقِيسُ الأَدَبَ السَّعُودِيَّ يَجِبُ أَنْ نَجْمَعَ بِهِ إِمْرُؤ الْقَيْسَ وَعَنْتَرَهُ تَارِيخَ ماقبل الْإِسْلَامَ وَ مابَعده وَ مَاهُوُ كَائِنُ الْآنَ، فَكَوْنَ إقتصار الْأدَبَ " السُّعُودِيَّ " مُنْذُ قِيَامِ الدَولة السُّعُودِيَّةَ يَرْجِعُ سَلْبًا عَلَى تَارِيخِ أرْضِنَا وَحَضَاَرتِنَا وَإِرْثِنَا تَمَامًا، وَهَذَا مَنْ أَهُمْ أَسْبَابُ إنحلال التَّكْوينَ الْأدَبِيَّ الْحَضَاَرِيَّ وَالثَّقَافِيَّ لِلْأَجْيَالِ الأخِيرَه ؛ عَنْدَمًا نَنْظُرُ لِلْأدَبِ ......

كفاية…..تسالي على جثث المسلمين

1
المشاهدات : (60)

الكاتب : عبدالرحمن عبدالحفيظ منشي الهجوم الإرهابي الشنيع على المسلمين الأبرياء الذين كانوا يصلون اليوم في مسجدي نيوزيلندا". فقد تسلى بجثث وعبث بحياة الأبرياء الآمنين بتعدي على حرمة دور العبادة والذي يتنافى مع كافة الشرائع والأعراف والقيم الإنسانية.نعم فوالله إهتزت مشاعر وقلوب كل ذوي الضمائر الحيَّة في أنحاء العالم؛ لما فيها من انتهاكٍ لحُرمة الدماء المعصومة، وسفكٍ ......

ضع بصمتـك واثبـت للوجــود بأن المبادرة ليـس لـها حدود

0
المشاهدات : (41)

الكاتب : عبدالرحمن عبدالحفيظ منشي المبادرة من الأشياء التي تدفع الشخص للتفوق والتميز لأنها تُمسك بيديه وتجعل منه أول من يقوم بفعل شيء، وأول من يُبادر، وأول من يُنفذ، وهذا يجعل منه شخصاً متميزاً ورائداً وصاحب سبقٍ في أداء الفعل. تُعطي المبادرة لصاحبها ميزة وتدفعه لأن يُشجع الآخرين على أن يخطو خطواته وأن يقلدوه، فتجعل من صاحبها ......

ابحث عن مبادئك تجد راحتك

0
المشاهدات : (70)

الكاتب : عبدالرحمن عبدالحفيظ منشي مَن مِنّا لا يبحث عن السعادة وراحة البال، من منّا لا يتمنّى أن يعيش براحةٍ وطمأنينة مبتعداً عن كلّ مصدر قد يعكّر حياته وأيامه، فبالراحة ننعم بحياةٍ جميلة هادئة، وبعدم الراحة تصيبنا الكآبة والكسل وتتوقّف حياتنا، وهنا في هذا المقال أقول اخي فكر فيما تقول ولاتجرح احد ولاتتعدى على غيرك فتندم ......

للمتقاعد….ليس كل مآ تفقده خسآره فالإستغنآء عن البعض حياة جديده

0
المشاهدات : (116)

الكاتب : عبدالرحمن عبدالحفيظ منشي كم هو رائع عندما يكون الحوار او النقاش ذو اهداف واضحة وتكون في مصلحة الجميع ومن ضمن النقاش كان مع زملآئي بخصوص التقاعد فمنهم من قال التقاعد يجب ان يكون قراره بإقتناع وايضاً بإجتماع أسري ومنهم من قال يعتمد على بيئة العمل والاجواء الصحية فممكن رئيسك يكون السبب او زميلك وهذا ......

صور من الأحوال الشخصية

0
المشاهدات : (278)

الكاتبة المحامية/ سمية كردي تختلف الأحوال الزوجية من منزل لآخر.. فتجد من النساء من تظهر بيتها وكأنه قطعة من الجنة، وآخرى تمثله على أنه الجحيم.. ما دفعني لكتابة هذا المقال تكرار الأحوال، فكوني محامية ترداد السيدات بالاستشارات لتسدل احداهن همها وتصف حجم صبرها، وأخرى تحكي عن قصة مهرها، لذلك خصصت الكتابة عن بعض أحوال السيدات دون الرجال. ولأن ......